لكل داء للقلب دواء .. في الداء والدواء

انتهيت للتو من قراءة كتاب ” الداء والدواء ” أو ” الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي ” للإمام العلاّمه ابن قيّم الجوزية – رحمه الله – .

استمتعت بهالكتاب كثييييير كنت محتاجه بهالفتره اقرء مثل هالكتاب والحمدلله ربي سخرلي ناس جميله اهدتني هالكتاب فعلا حسيته جاني من السماء .. عشت معه ساعات روحانية فقدت فيها الاحساس بمن حولي , استغرقني قراءته 3 ايام متتالية .. وكل ماتركته يغلبني الشوق وارجعله

كتعريف ” والكتاب غني عن التعريف ” لكن لمن جهله ..  يتكلم عن القلب امراضه و علاجه

وخص القلب بالذكر لانه هو المحرك الاساسي للانسان لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب)

و ركز ابن القيم رحمه الله على داء ” المعاصي ” تقريبا ماخذ ثلاثة ارباع الكتاب الحديث عنها لما لها من عظيم التأثير عليه .

وباقتبسلكم مقطع اعتبره من أجمل وأبلغ ماقال في هذا الكتاب يصف كيف للشيطان ان يصل لقلب المؤمن عن طريق جميع الاعضاء :

فانظر الآن فيك إلى التقاء الجيشين ، واصطدام العسكرين وكيف تدال مرة ، ويدال عليك أخرى ؟ أقبل ملك الكفرة بجنوده وعساكره ، فوجد القلب في حصنه جالسا على كرسي مملكته ، أمره نافذ في أعوانه ، وجنده قد حفوا به ، يقاتلون عنه ويدافعون عن حوزته ، فلم يمكنهم الهجوم عليه إلا بمخامرة بعض أمرائه وجنده عليه ، فسأل عن أخص الجند به وأقربهم منه منزلة ، فقيل له : هي النفس ، فقال لأعوانه : ادخلوا عليها من مرادها ، وانظروا مواقع محبتها وما هو محبوبها فعدوها به ومنوها إياه وانقشوا صورة المحبوب فيها في يقظتها ومنامها ، فإذا اطمأنت إليه وسكنت عنده فاطرحوا عليها كلاليب الشهوة وخطاطيفها ، ثم جروها بها إليكم ، فإذا خامرت على القلب وصارت معكم عليه ملكتم ثغر العين والأذن واللسان والفم واليد والرجل ، فرابطوا على هذا الثغور كل المرابطة ، فمتى دخلتم منها إلى القلب فهو قتيل أو أسير ، أو جريح مثخن بالجراحات ، ولا تخلوا هذه الثغور ، ولا تمكنوا سرية تدخل فيها إلى القلب فتخرجكم منها ، وإن غلبتم فاجتهدوا في إضعاف السرية ووهنها ، حتى لا تصل إلى القلب ، فإن وصلت إليه وصلت ضعيفة لا تغني عنه شيئا

من بديع اسلوبه رحمه الله انه مايتطرق لموضوع الا ويضرب لك مثل سهل الفهم ويعيشك بجو معه لدرجة مرات احس اني اسمع صوته هو فعلا من كثر ما هو قريب للنفس

في فصل انبهرت فيه جدااا .. عنوانه ” الخطرات ” يعني الخواطر أو الافكار وتكلم عنها بايجاز وبلاغه مايستطرد بشرحه علماء النفس الحاليين بكتب طويلة

تكلم رحمه الله عن انواع الخواطر و أهميتها وكيفية استغلالها .. وكذلك التفكير في كيفية استغلال الوقت

وكيف أن الخواطر والافكار اذا تم استغلالها بالشكل الصحيح ممكن تقوي العزيمة والارادة وتوصل لمرضاة الله والعكس صحيح .. وقال مقولة عجية [ القلب لوح فارغ .. والخواطر نقوش عليه ]

آخر الفصول تكلم عن دآء آخر للقلب ألا وهو “ العشــق ” D:

وصف فيه حالة الحب وأصل نشوءها ومراحلها مع قصص للعاشقين عبر التاريخ .. و تكلم عن العشق المذموم والممدوح وماهو حرام وحلال

وعجبني كثير انصافه للعشاق العفيفين بخص فصل كامل لهم وباحوالهم وقصصهم وذكر امثله للانبياء والصالحين من عاشو في قصص حب عظيمة وعفيفه وعلى رأسهم سيد المحبين صلى الله عليه وسلم وقصة حبه مع عائشة رضي الله عنها <- شي يخقق قسم :$

تنتهي من قراءته تحس فعلا اذا صلح قلبك بتشوف الله بلقلبك بتتعامل مع العالم بقلبك .. الطيب والنافع بيقبله قلبك والخبيث بينكره وبتبعد عنه بدون لا تنخدع بالظواهر .. عن نفسي عرفت مداخل قلبي ومخارجه عرفت نقاط ضعفه .. واهم شي عرفت تفكير الشيطان ومداخله وكيف يزين المعاصي ابن  اللـ @#$^%$#

يخليك تركز على قلبك كانك تشوفه قدام عينك يقولك كيف كل شي تسويه له تاثير عليه حتى الخاطره تمر على بالك ماتهتم لها لكن تترك اثر بالقلب [الخطرة تنقلب وسوسة ، والوسوسة تصير إرادة ، والإرادة تقوى فتصير عزيمة ، ثم تصير فعلا ، ثم تصير صفة لازمة وهيئة ثابتة راسخة ، وحينئذ يتعذر الخروج منهما كما يتعذر الخروج من صفاته القائمة به ]

الكتاب جدا جدا جدا جميل مابتحسون بجماله الا بقراءته وكتبت حول الاربع صفحات اقتباسات منه غير اللي علّمت عليه بنفس الكتاب كل سطر يحوي جواااهر من الكلام .. مايميزه الشيخ وهو يتكلم ينقلك من الاحاديث الى الادب الى التاريخ حتى علم النفس تحسك تبحر معه .

انصح الجميع بقراءته بيحسسكم بحب عظيم لله وبيترك في قلوبكم شوق كبير للقياه سبحانه وتعالى

هذي أول تجربة لي مع ابن القيم وحمسني اقرى المزيد من كتبه .. عسى الله ان يوفقني لذلك

    • اختتس شوشي
    • فبراير 8th, 2011

    عزمه على عزمه ^^
    لو ألقى مواضيع توصف الكتب زي وصفك تسان تحمست وقريت كل الكتب :$
    الحمدلله انك اختي عشان اخذ منك الكتاب خخخ
    وإني لارى اثر هذا الكتاب عليكي وقد اصبح قلبك ابيضا نظيفا
    بعد ان كان يملؤه الحقد والحسد والتخلص مني <-خارج النص

    بوركتي ياأوختاه (L)

  1. ماشاء الله وصفك يحممس لقراءة الكتاب ,,
    خسارة انك ما تخصصتي تسويق ,,كنت حتخلينا نشتري عمود النور في الشارع D=
    مشكلتي ماعندي روقان ولا وحتى وقت اضافي للقراءة ..
    يعني ما تتخيلي كمية الكتب اللي حاطتها في لستى القراءة وكل ما لقيت كتاب اضيفه فيها ..
    تعرفي ..ايش رايك تسوي تدوينة عن ..كيف تقرأ كتابا ..
    وكيف تهيأ الجو والمحيط المناسب للقراءة .. ركزي على “كيف ” بالله ,, بجد رح اكون شاكرة لك ,, =)
    وتدوينة موفقة يا جميلة

    • من عيوني تآمرين ريما 🙂

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: