آيــة ليــلة (6) : حطّـم الجـدران

بسم الله الرحمن الرحيم

(اِقْــرَأْ)

يوجد داخلك حجرة مظلمة لا نور يتخللها ولا هواء ينعشها , تطوف بها الأشباح , وغطّت زواياها شِباك العنكبوت , والجراثيم تستوطن كل ما حوَت , هذا هو حال عقلك من دون القراءة !

فقد بنيت الجدران  واغلقت السقف عليه فمنعت عنه نور العلم , واشباح الجهل استوطنت فيه وأغنتك عن مَلَكات المعرفة , وشِباك العنكبوت أصبحت تلقف كل دخيل على عقلك وتنهي عليه قبل أن تستفيد منه , أما الجراثيم فهي نتاج انغلاقك , هي أفكارك البالية التي لاتنضج وتُفسد كل حسَن .

اقرأ .. افتح النافذة , بل حطّم الجدران (إفتك بالأعداء كافح شراً، حطم وكراً طر ياقرندايز 😀), اجعل حدود فكرك المدى , اكمل طور نموّك الأخير –كما فسر كتاب البوصلة القرآنية لـ د.أحمد خيري الُعمري– سورة العلق , فبعد أن نزلت أول آية (اِقْــرَأْ) تبعها شرح لتكوين خلق الانسان واطوار نموه (خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقْ) ثم اردفها مرة أخرى بالأمر بالقراءة (اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ), ماعلاقة ذلك بالقراءة ؟

كأن المولى عز وجل يبين لنا أنه لن يكتمل طور نموك –الانساني- إلا بالقراءة , فجميع الحيوانات تُخلق من علق وتمُر بجميع مراحل النمو مثلك تماما ولكن ما يجعلك انسان بحق.. هي القراءة وحدها !!

الجهل ليس مرادفاً للأمية , فكم من متعلم جاهل !! والقراءة ليست عملية بصرية تترجم حروف مكتوبة على ورق , القراءة تكامل عمليات بصرية وعقلية و حسّية .. القراءة تكامل بين الجسد والعقل والروح .. تقرأ بعينك وتفكر فيما قرأت بعقلك ويزخر به وتسمو بها روحك ..

القراءة تنزهك عن الدنايا .. ترقى بك وتعطيك رؤية دقيقة تميز بها الأمور والحقائق , تصنع لك فكر مستقلّ لا تابع لأحد .. تُنير عقلك , تؤنسك , تملئ وقتك , اذا أحببتها لن تأنس إلا وقد حملت كتابك معك في كل مكان وتقضي بها اوقات انتظارك وفراغك .

الكتب تخصّ قارئيها بما يميزهم عن نظرائهم , فقد تميّزهم أنت عندما تتحدث مع احدهم وتجد أفق فكره واسع و حديثه “غنيّ” لا تملّ منه , وأفكاره لذيذة تودّ أن تدخل رأسه وتشرب من منهل معرفته وتخرج وقد ملأت جيبك بقوارير صغيرة منها “كم أتمنى ذلك كثيراً من بعضهم” .

قد تناقشه ويتنازل عن رأيه ويبدله برأيك بعد اقتناع , فهذا ماربته عليه الكتب , أن آراءه قابلة للتجديد –مع ثبات مبادئه- ويوجد من هو أعلم منه , ويقل من توجد به هذه الصفة مِن مَن هجر الكتب واستفرد بمصدر وحيد لتلقي معرفته ؛ نفسه ونفسه فقط ولا يقبل رأيا مغايراً .

اسأل كل من دخل عالم القراءة , كيف كنت من قبلها وكيف أصبحت الآن , لم يكن حالهم سِيَان أبداً ! وأنا  منهم

إذا لم تكن تقرأ .. من أجل نفسك , من أجل أجيال ستربيها , من أجل مجتمعك ,  من أجل حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم انهض بأمته –اذا كنت تحبه فعلاً!- اقــرأ .

في البداية اخلص النيّة لله .. واجعل هدفك هو مرضاته بالعلم وهذا مايريده الله منك , وابدأ بقراءة ماتحبه ونوّع في اصناف الكتب لتكوّن لك عقلية متفتحة مستنيرة مثقفة , في النهاية القراءة استجابة لأمر الله تعالى , فـ(اِقْــرَأْ) أول فرض في الاسلام  قبل الصلاة والصوم والزكاة والحج -كما يقول د.أحمد خيري العُمري- .

وبإذن الله سأكتب تدوينة بعد رمضان عن أساسيات القراءة

    • Roi
    • أغسطس 6th, 2011

    ربي مايحرمنا من حكيك ()..«خلص المدح هنوف XD

    • رزان
    • يناير 14th, 2012

    كلامك رائع جدا .. معجبة بما كتبتِِ

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: