آيــة ليــلة (7) : اجعل لك آيـة

بسم الله الرحمن الرحيم

( قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّي آيَةً )

 

في البشر يوجد من هو مُقلد تابع لغيره لايوجد مايميزه , يتخبط بهيئته وتفكيره وانتمائه حسب مايشيع بين الناس , لكن يوجد صنف آخر مستقل بفكره لا يتبع حزب ولا جماعة انتمائه الوحيد لله , يُحكّم عقله ويعمل مايقتنع به , لدية “هُويّــة” .. آيــة منفرد بها

 

من منهجنا كمسلمين أن يكون للمسلم هوية مستقلة عن غيره , فتعاليم الدين تأمره بالتفكر بالعلم بالبحث عن حقائق الأمور والتقصي عنها , عدم الانجراف مع العامّة لقول الرسول صلى الله عليه والسلم :” لا تكونوا إمعة، تقولون إن أحسن الناس أحسنا وإن ظلموا ظلمنا، ولكن وطنوا أنفسكم،إن أحسن الناس أن تحسنوا وإن أساؤوا أن تجتنبوا إساءتهم

توطين النفس بثباتها , بقيادتها بنفسك , رؤيتك للأمور بموضوعية وتجرّد من كل الانتماءات والتوجهات هي ماتحدد أفعالك .

هويتك كمسلم تجعل من عقيدتك أساس لها , لا تقبل المساومة بها ولا ترضى أن يقترب منها أحد أو يبدلها حتى لو ببعض منها , عقيدتك صافية ثابتة قوية !

من بعدها تأتي لغتك , اللغة العربية , لغة شامخة أعزّها الله بالقرآن وبلسان أطهر خلقه حبيبه محمد صلوات الله وسلامه عليه , أتجد أفضل منها لغة ؟ أتستبدلها بما أدنى منها ؟ إن فعلت .. فقد أسأت لنفسك واسقطت ركن هام من هويتك .

ثم يأتي من بعدها الوطن والعائلة وكل ماتنتمي له , تنتمي ولا تتعصّب !!  هو يشكل لك انتماء جعلك الله منه وفيه وليس فخراً على غيرك , ماتفخر به حقاً هو ما أنجزت  , ماشكّلت به فارقاً بحياتك , ماسيعرف عنك بعد وفاتك , أما من يفخر بنسبه وأصله فهو يسدّ نقصاً في شخصه  , لم يستطع أن يجد شيئاً آخر صنعه بنفسه يفخر به .

بعد ذلك شخصيّتك تكون هويتك بشكلها النهائي .. أنت تبنيها لوحدك , بوعيك , بعلمك , بثقافتك , بأخلاقك , بهيئتك , بأسلوبك , بانجازاتك , تكون بهويتك كشعلة مضيئة تُعرف لمن يراها من غير تعريف , تضيء لمن حولها , يُستدل بها , تكون فارقاً لما قبلها ولما بعدها ولو في منطقة صغيرة جداً .

لا مجتمعك ولا عائلتك ولا مخلوق مسؤول عن هويتك , لاتلقي باللوم على أحد , ولا تقلد أحد , خلقك الله بتكوين مختلف عن غيرك , وجعلك لك ذاتك لتكوّن لها الاختلاف الحقيقي عن سائر البشر , اختلاف يُضفي لمن حولك وللحياة شيئاً جديداً يُنسب لك وحدك , الله خلقك فرداً وسيحاسبك فرداً , اصنعها بنفسك من مكانك , حرر عقلك من كل القيود , اجعل ارتباطك الوحيد لله , وابني ذاتك بذاتك وكوّن لنفسك آيــة .

  1. السلام عليكم : اختي anooi
    اعجبت بفكرتك جدا و تابعتها الايام الماضية لكن لدي ملاحظة على اية اليوم
    حديثك عن الاية ليس هو معنى المفردة في الاية التي تفسرينها
    معنى اجعل لي اية : اي يارب اجعل لي علامة تخبرني بوقوع ما اخبرتني عنه
    وليس المقصود اجعل لي اية تميزني عن الناس
    شاكر لك ماتكتبين واتمنى لو راجعتي تفسيرا مختصرا قبل كتابة كل تامل من التاملات وننتظر المزيد
    تحيتي

  2. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    تسعدني متابعتك ونقدك.. قبل كتابة كل تدوينة أراجع اكثر من تفسير للآية , ولا أدّعي اني أُفسر , واؤمن أن معاني القرآن لاتقتصر على التفاسير , وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا القرآن لاتنقضي عجائبه , فكلما قرأته وجدت فائدة جديدة ويختلف استنباط الفوائد من شخص لآخر .

    شاكرة لك نقدك ومتابعتك مرةأخرى 🙂

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: